Cannibal Holocaust


أقدم لكم نبذة عن فيلم  Cannibal Holocaust أحد أبشع الأفلام في تاريخ السينما إن لم يكن أبشعهم على الإطلاق وتم منع الفيلم من 60 دولة يدور الفيلم حول القبائل البدائية آكلة لحوم البشر في الأمازون والمصير المظلم الذي واجه إحدى البعثات التي ذهبت لتصوير فيلم وثائقي هناك ويستخدم الفيلم سكان الأمازون الأصليين في دور القبائل البدائية مما ساهم في طبعه بالطابع الواقعي إلى حد كبير حتى أن نهايته تحتوي على عملية قتل حقيقية ويصور الفيلم بالتفصيل الممل الكثير من عمليات العنف التي يمارسها كل من أعضاء البعثة ضد القبائل ثم العنف المضاد الذي تنتقم به القبائل ويضمن عددا من مشاهد الاغتصاب حتى الموت ومشاهد لإعدام بالخازوق وأكل لحوم بشر وإخراج جنين من بطن أمه وعمليات قتل للبشر والحيوانات باختصار يتضمن الفيلم كل ما هو عنيف ومقزز في جو شديد الواقعية لا يمكن تصديق أنه تمثيل.
لدرجة أنه تم القبض على المخرج بعد صدور الفيلم بتهمة قتل الممثلين أمام الكاميرا القبض على المخرج كانت مشكلة الفيلم الأساسية أنه واقعي أكثر من اللازم لا يمكنك ألا تصدق أن كل هذه الوحشية التي ترى تفاصيلها على الشاشة لم تكن حقيقية تم إيقاف عرض الفيلم والقبض على مخرج الفيلم روجيرو ديوداتو واحد من المنتجين في ميلانو شاهد القضاة في ميلانو الفيلم وتولدت لديهم قناعة بأن ديوداتو قام بقتل بعض الممثلين أثناء تصوير بعض اللقطات كما أكدوا أن مشهد الخازوق (الذي نرى لقطة له بالفيلم نهاية المقال) كان حقيقيا تماما ومما ساهم في جعل الأمور أكثر سوءا.

بالنسبة لديوداتو أن هناك بند في عقد الممثلين يمنعهم من الظهور في أية أعمال سينمائية أخرى أو وسائل الإعلام لمدة سنة بعد ظهور الفيلم الأمر الذي عزز الشكوك بأن الممثلين قد ماتوا. أحضر ديوداتو الممثلين إلى المحكمة وأثبت أنهم لازالوا أحياء كما فسر الواقعية الشديدة للفيلم بأن الأعضاء المقطوعة التي ظهرت على الشاشة هي أعضاء خنزير حقيقية أما المشهد الأخير الذي قتلت فيه المستكشفة البيضاء فقد أخذ في الستينات ولم تكن بطلته ممثلة الفيلم ومن ضمن الاعتراضات والانتقادات الأخرى التي واجهت الفيلم قيامه بقتل عدد كبير من الحيوانات أمام الكاميرا من أجل التصوير وقد كان قتل الحيوانات هذه المرة حقيقيا فمن أفظع مشاهد الفيلم عملية قتل سلحفاة ضخمة تم اصطيادها من الماء وسحبها إلى الشاطيء ثم قطع رأسها وأطرافها وكسر صدفتها وإخراج كل ما كان بالداخل ومن الحيوانات التي تم قتلها أيضا على الشاشة عنكبوت ضخم وثعبان وكسر جزء من جمجمة قرد وأكل مخه وهو حي وقتل خنزير بالبندقية ونظرا لاحتوائه على كل هذه الوحشية ضد الحيوانات ولأنه يوجد قانون في إيطاليا يمنع العنف ضد خنازير غينيا (التي تستخدم في العادة في إجراء التجارب الطبية) فقد صدر قرار بمنع الفيلم في إيطاليا.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

علامات الحمل قبل موعد الدوره الشهريه

7 أسباب تقتل الحيوانات المنوية

شكولاته منزليه سائلة